Untitled-1 copy
   تعميم بمواعيد اختبارات الفصل الدراسي الأول للعام الدراسي: 1437/1438هـ       تعميم لطلاب الصف الرابع العالي بخصوص البحث التخرج       تعليق الدراسة يوم الثلاثاء 1437/2/5هـ       تعميم بمواعيد تقديم ملفات الراغبين في الدراسة بالدار واختبارات القبول للعام الدراسي 1438 / 1439هـ       تعميم بمواعيد اختبارات الفـصل الدراسي الثاني لعام 1437 / 1438هـ       تنبيه. تعديل في بعض مناهج الدار       نتيجة اختبار (الدور الثالث/الاستثنائي) للعام الدراسي 1434 / 1435هـ       إعلان لطلاب الصف الرابع العالي بخصوص بحث التخرج       تعميم بمواعيد اختبارات الفصل الدراسي الأول 1436/ 1437هـ       إعلان عن حفل تكريم للطلاب المتفوقين دراسيًا في العام الماضي: 1436 / 1437هـ    

    

 
 

    





بحث متقدم
 
 

    

المتواجدون حالياً :8
من الضيوف : 8
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 2389253
عدد الزيارات اليوم : 527
أكثر عدد زيارات كان : 74001
في تاريخ : 23 /05 /2016
 
 
           
 
 



كلمة المدير العام

 

 

 

 

 

مكتبة

دار الحديث الخيرية

 بمكة المكرمة

 

إن من أهم الوسائل والأسباب المعينة على طلب العلم وتحصيله جمع الكتب وإدامة النظر فيها، والغوص في أعماقها وسبر أغوارها، واستخراج كنوزها.

ولذا، تحتل المكتبات في كل أمة مكان الصدارة فيها، ولا غرابة في ذلك، فالمكتبات في كل أمة عنوان وعيها ودليل رقيها، إذ هي المقياس لتقدم تلك الأمم ونهوضها، كما أنها من أهم ركائز المعرفة، وأقوى دعامات العلم، فهي زاد لا ينضب، ومعين لا يجف، تتحف القارئ والباحث وطالب العلم والمعلم بروافد ثرة وينابيع متدفقة من الفوائد والمعارف والعلوم.

قال عبد الله بن المبارك - رحمه الله -: (( من أحب أن يستفيد فلينظر في كتبه ))، وقال ابن الجوزي - رحمه الله -: (( ومع ما في الكتب  من المنافع العميمة، والمفاخر العظيمة، فهي أكرم مال، وأنفس جمال، والكتاب آمن جليس، وآسر أنيس، وأسلم نديم، وأفصح عليم)).

ولقد كان سلفنا الصالح - رحمهم الله ورضي عنهم - يحرصون أشد الحرص على إدامة النظر في الكتب، لأنها خزائن العلم، وأوعية المعرفة، وكان ينفقون في تحصيل الكتب وشرائها والمطالعة فيها الأوقات الكثيرة والأموال الوفيرة.

وللدار مكتبة جيدة تحتوي على الكثير من كتب علوم الشرعية وعلوم الآلة؛ وبها عدد ليس بالقليل من نفائس المخطوطات.

والمكتبة تضم بين جنباتها مكتبة الشيخ العلامة محمد بن عبد الرزاق حمزة - رحمه الله - حيث أوقفها على المدرسة، وهي تحتوي على الكثير من الكتب القيمة والمراجع الثرة التي قد يعز وجودها الآن، وتضم أيضاً كتباً أوقفها على الدار الشيخ محمد نور جماوي - رحمه الله -، كما أن المكتبة تضم بين جنباتها مكتبة فضيلة الشيخ صالح التويجري - رحمه الله -، وهي كذلك جامعة لكثير من الكتب القيمة، كما تضم مكتبة الدار مكتبات أخرى منها: مكتبة الشيخ صالح بن عبد الرحمن القرعاوي، ومكتبة الشيخ عبد الله الصاعدي - رحمهما الله -.

هذا فضلاً عن مجموعة كبيرة من الدوريات وكتب العقيدة والحديث والتفسير والفقه والتاريخ وغيرها، وتقوم إدارة الدار بتأمين وشراء ما تحتاج المكتبة إليه من كتب ومراجع علمية حديثة الإصدار، كما أن سبل الاطلاع والاستفادة من المكتبة ميسرة ويقصدها كثير من طلبة العلم للانتفاع منها، وقد زودت المكتبة بوسائل الراحة والهدوء.

 

 

 

 

 

السابق التـــالي
16/16
1 2  3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16



تم عرض هذه الصفحة 5236 مره/ مرات



 
 

    

صفحة جديدة 2

 
 

    

صفحة جديدة 2

 
 

    

الاربعاء
28
ذو الحجة
1438 للهجرة